الجمعة، 21 يناير، 2011

عمري يجري


لما كتبت هذه المقالة، رأيت الساعة  في جوالي.....إنها الواحدة والربع صباحا. آآآآآآآآآآآآه!!!! لماذا أنا مش نعسانة؟؟؟ لقد حاولت مرات عديدة ولكنني لم أقدر أن أغلق عينيني جيدا. فكرت كثيرا بما حدث في حياتي حينما كنت صغيرة حتى اليوم. كدت أضحك بوحدي لما تذكرت زمني الماضي....لعبت مع الأصدقاء في نفس القرية، وتعلمت قراءة القرآن من أبي الحبيب وذكرياتي مع جدين. وأما الآن، حياتي مختلفة تماما. ولكن مازلت أشعر بأنني طفلة ولو كان عمري الآن ٢٢ سنة. ههههههههههههههه...ينصحني الشيخ المشنجي دائما عن العمر..."مازلت شابة! مازلت شابة!" هذا كلامي له....واااااااااااااااااااه...الحياة حلوة لو نعيشها بالسلامة والسعادة مع أسرتنا الأحباء وأصدقائنا الأعزاء......بس نفهم كيف نستطيع أن نحصل عليها؟؟؟ إممممممممممممم.....يا حياة!!!! يجري عمري لأجل تجري الساعة!!!!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق